في لقاء مع BBC.. الأسد: ليس هناك براميل متفجرة في سوريا

10965826_928822903815900_1438280509_n.jpg

نفى بشار الأسد أن تكون سوريا قد أصبحت دولة فاشلة معتبرًا أن مؤسسات الدولة تؤدي واجباتها تجاه الشعب السوري، وأن غزوًا تشهده البلاد من قبل إرهابيين أتوا من الخارج، مدافعًا عن سياسة حكومته في كل القرارات التي اتخذتها منذ بداية الثورة عام 2011.

وجاءت التصريحات في لقاء صحفي مصور أجراه الصحفي جيرمي بوين من شبكة BBC البريطانية في العاصمة دمشق، وبث اليوم الثلاثاء على موقع الشبكة.

وتناولت المقابلة نحو 50 سؤالًا وجهها الصحفي البريطاني للأسد، وأورد فيها اتهامات له ولجيشه بقتل المدنيين وحصارهم وتجويعم، مستندًا بذلك على بيانات وأرقام صادرة عن الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، الأمر الذي نفاه الأسد جملة وتفصيلًا.

واستهزأ رأس النظام السوري من استخدام الصحفي البريطاني مصطلح “البراميل المتفجرة”، في اتهام لجيش الأسد باستخدامها ضد المدنيين، قائلًا “ليس هناك براميل متفجرة… لم أسمع عن جيش يستخدم البراميل وأواني الضغط المنزلي”، مضيفًا أن جيشه يستخدم القنابل والصواريخ والرصاص.

وأوضح الأسد أنه على علم بالغارات التي تنفذها قوات التحالف على مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا قبل بدئها، مؤكدًا حصوله على المعلومات من طرف ثالث دون ذكر اسمه، نافيًا في الوقت نفسه أي تنسيق بينه وبين قوات التحالف برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

يشار إلى أن آلاف المدنيين قتلوا في سوريا باستخدام البراميل المتفجرة في معظم المناطق والمدن السورية، في حين وثقت عدسات الناشطين كيفية سقوطها على المنازل والأحياء السكنية محدثةً دمارًا هائلًا، عدا الصواريخ الفراغية (المحرمة دوليًا) والغازات السامة وغيرها.

لمشاهدة المقابلة كاملة عبر حساب وكالة “سانا” الرسمي في يوتيوب:

تابعنا على تويتر


Top