خمسة قتلى في أول سيارة مفخخة داخل القرداحة

-القرداحة.jpg

4 قتلى في تفجير سیارة مفخخة في مدينة القرداحة بسوريا

عنب بلدي – وكالات

قتل خمسة أشخاص على الأقل يوم السبت 21 شباط إثر انفجار سیارة مفخخة في مرآب مشفى مدينة القرداحة بريف اللاذقية في سوريا.

وفي عملية هي الأولى من نوعها أعلن تجمع نصرة المظلوم، وهو من فصائل المعارضة في الساحل، تبنيه لعملية تفجير سيارة مفخخة استهدفت مستشفى الباسل بمدينة القرادحة مسقط رأس الأسد.

وأضاف في بيان نشره المكتب الإعلامي للتجمع «تم إدخال أول استشهادي للقرداحة مسقط رأس الأسد، وذلك ردًا على مجازر النظام السوري في دوما واللاذقية»، متابعًا «نتوعد نظام الأسد بالمزيد قريبًا» منوهًا إلى أن إصدارًا مرئيًا للعملية سيبث خلال أيام.

بدورها أكدت الفضائية السورية في شريط إخباري عاجل ما اعتبرته «تفجيرًا إرهابيًا بسيارة مفخخة في مرآب مشفى القرداحة يسفر عن استشهاد 4 مواطنين وإصابة عدد آخر»، بينما أكدت تسريبات من داخل المشفى أن عدد القتلى خمسة بينهم امرأة.

وكانت فصائل المعارضة قصفت القرداحة ومواقع قوات الأسد بصواريخ غراد انطلقت من المناطق المحررة في ريف اللاذقية، لكنها لم يسبق أن وصلت إلى المدينة بسيارة مفخخة.

ويأتي التفجير تزامنًا مع قصف قوات الأسد أسفر عن سقوط 10 مدنيين، تسعة منهم من عائلة واحدة، في غارات لطيران الأسد استهدفت ناحية كنسبا في جبل الأكراد، بينما سقط شهيدٌ آخر خلال قصف بلدة سلمى من قبل الطيران الحربي.

والقرداحة هي مسقط رأس حافظ الأسد ويقع فيها ضريحه، وتعتبر مع قرى المنطقة خزانًا بشريًا للميليشيات التي تقاتل ضد قوات المعارضة في عموم سوريا.

تابعنا على تويتر


Top