الشرطة التركية تُفشل محاولة اغتيال قيادي في الجيش الحر

11020364_940037252694465_1732024940_n.jpg

سيارة القيادي أثناء تفكيك العبوة الناسفة

أبطلت الشرطة التركية مساء أمس الأحد مفعول عبوة ناسفة وضعت أسفل سيارة قيادي في الجيش الحر، كانت مركونة أمام منزله في بلدة الريحانية الحدودية مع سوريا.

واستطاعت دورية للشرطة التركية إبطال مفعول العبوة التي تزن 700 غرام ووضعت أسفل سيارة سياحية تعود لقائد جبهة حق المقاتلة يوسف الحسن من نوع هيونداي، ركنت أمام منزله القريب من دوار العدلية في بلدة الريحانية.

وأكد محمود، وهو شاب سوري مقيم بجوار منزل الحسن، أن  دورية جوالة للشرطة التركية استطاعت اكتشاف العبوة  وأبطلتها باستخدام “روبورت آلي” واحتجزت السيارة لفتح تحقيق في هذه القضية.

من جهتها أكدت وكالة الأناضول محاولة اغتيال الحسن، نقلًا عن والي إقليم هاتاي أرجان طوباجا، منوهًا أن العبوة تزن بين 600 إلى 700 غرام.

يذكر أن يوسف الحسن هو قائد جبهة حق المقاتلة، العاملة في ريفي حماة وإدلب قبل حلها والقضاء عليها من قبل جبهة النصرة في كانون الأول من العام الماضي، وكانت تتلقى دعمًا غربيًا وعربيًا بالأسلحة عن طريق غرفة “موك” على اعتبارها من الفصائل “المعتدلة”.

تابعنا على تويتر


Top