غداة تفجير مبنى المخابرات الجوية.. براميل الأسد تقتل 22 مدنيًا في حلب

-قاضي-عسكر.jpg

سقط 22 شهيدًا على الأقل جراء قصف لمقاتلات الأسد بالبراميل المتفجرة على حي قاضي عسكر في حلب القديمة صباح اليوم الخميس.

وأفاد مركز حلب الإعلامي أن “مجزرة مروعة ارتكبتها قوات النظام راح ضحيتها 12 شهيدًا و 8 جرحى” جراء القصف ببرميل متفجر على حي قاضي عسكر، بينما أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن العدد ارتفع إلى 22 على الأقل بينهم 3 أطفال و 8 جثث متفحمة.

وأظهر تسجيلٌ مصور بثه ناشطون عبر اليوتيوب فرق الدفاع المدني تحاول إخماد الحرائق وانتشال الجثث المتفحمة، بينما ظهر طفلٌ ينادي أباه الشهيد، دون إجابة.

كما قصفت مقاتلات الأسد حي المرجة ببرميل متفجر دون خسائر بشرية، بالتزامن مع 4 غارات على أماكن متطرفة من منطقة الليرمون شمال غرب حلب.

ويأتي القصف غداة تفجير قوات المعارضة لمبنى فرع المخابرات الجوية في حلب مساء أمس، بينما تستمر الاشتباكات في محيط مدرسة الطبري وحي جمعية الزهراء غرب حلب.

يذكر أن قصفًا استهدف حي صلاح الدين أمس الأربعاء أدى إلى مقتل 9 مدنيين بينهم مواطنتان و3 أطفال، وفق ما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان.

تابعنا على تويتر


Top