بيت سحم.. قتلى في اشتباكات بين الحر والنصرة والأسد يقصف البلدة

11006017_942807519084105_1323776280_n.jpg

دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر جبهة النصرة ولواء شام الرسول اليوم السبت في بلدة بيت سحم جنوب دمشق، سقط على إثرها قتلى من الطرفين، تزامنًا مع قصف من الطيران الحربي استهدف الأبنية السكنية في البلدة.

وقال ناشطون من المنطقة، إن عناصر النصرة اقتحموا صباح اليوم المقر الأمني الرئيسي للواء شام الرسول التابع للجيش الحر على أطراف بلدة ببيلا، ودارت اشتباكات عنيفة على إثرها، ما أدى إلى وقوع  قتلى وجرحى من الطرفين، بينهم مرافق قائد لواء شام الرسول أبو عامر الملقب بـ “الشيشاني” وأبو ماهر “ورشة”.

وأكد ناشطو تجمع ربيع دمشق، أن الاشتباكات أفضت إلى اعتقال قائد لواء شام الرسول الدكتور أبو عمار وآخرين من هذا الفصيل، فيما قتل من عناصر جبهة النصرة المدعو أبو رامز الملقب بـ “بطاطاية” واثنين آخرين، فيما لاتزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين.

طيران النظام بدوره نفذ غارة جوية بصاروخين فراغيين على بيت سحم، تزامنًا مع اندلاع الاقتتال بين الفصائل المعارضة، واستهدفت هذه الغارات محيط مسجد حذيفة بن اليمان ما أدى إلى وقوع جرحى بين المدنيين.

وكانت جبهة النصرة فضّت أمس الجمعة مظاهرة خرجت ضدها في بلدتي ببيلا وبيت سحم جنوب دمشق، مستخدمة بذلك الرصاص الحي، ما أدى إلى سقوط 10 جرحى على الأقل نقلوا إلى النقطة الطبية في ببيلا.

يذكر أن تجمع “قوى الإصلاح” العامل جنوب دمشق، والذي يضم لواء شام الرسول وكتائب أكناف بيت المقدس وجيش الأبابيل، أصدر أمس الجمعة بيانًا طالب فيه جبهة النصرة بالخروج من البلدتين “منعًا للظلم وحقنًا للدماء”، معللًا بأن “تصرفات جبهة النصرة في بيت سحم من قتل وخطف وغصب ممتلكات واستهداف وتكفير وترويع للآمنين هو ما دفع الناس للمطالبة بخروجهم من البلدة”.

تابعنا على تويتر


Top