ريف إدلب.. نجاة قيادي في الجيش الحر من محاولة اغتيال

11056854_945831615448362_1692629616_n.jpg

نجا الرائد جميل الصالح قائد تجمع العزة التابع للجيش الحر في ريف حماة الشمالي، من محاولة اغتيال ليلة أمس على الطريق الواصل بين مدينة خان شيخون وبلدة سجنة في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد الناشط الإعلامي محمود الحموي المقيم في ريف حماة الشمالي، أن الصالح كان على طريق خان شيخون بالقرب من مفرق قرية الركايا، حين تعرضه لإطلاق رصاص من قبل مجهولين حوالي الساعة 11 ليلة أمس.

إطلاق النار تلاه اشتباكات بين المجهولين ومرافقي القيادي، دون أن يصاب  أي من مرافقيه بأذى، واقتصرت الأضرار على سيارته فقط.

ويعتبر تجمع العزة من أبرز الفصائل التابعة للجيش الحر في ريف حماة الشمالي، وبالتحديد في مدينة اللطامنة مسقط رأس الرائد جميل الصالح.

يشار إلى أن تجمع العزة خاض معارك عنيفة مع قوات الأسد خلال الأعوام الثلاثة الماضية، أبرزها المعارك التي شهدتها مدينة مورك طيلة العام الماضي والتي كان للتجمع دور هام فيها.

تابعنا على تويتر


Top