الإخوان والخطيب لجبهة النصرة: فكوا ارتباطكم بالقاعدة

Untitled-31.jpg

دعا المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا، محمد حكمت وليد، جبهة النصرة إلى فك ارتباطها بتنظيم القاعدة، فيما رأى الرئيس الأسبق للائتلاف الوطني المعارض الشيخ معاذ الخطيب أنّ الظروف التي تمر بها سوريا تجبر المعارضة للحصول على “مؤازرة النّصرة”.

وندد محمد حكمت وليد، خلال لقاء صحفي اليوم في مدينة اسطنبول التركية، بتصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأخيرة التي دعا فيها إلى التفاوض مع بشار الأسد، و ذلك بحسب الموقع الرسمي للإخوان عبر الإنترنت.

وشدد وليد أن هدف إيران في المنطقة ليس حماية النظام السوري فقط وإنّما لها مشروعها المذهبي، مذكرًا بتصريحات المسؤولين الإيرانيين الذين أكدوا أنهم يقاتلون في دمشق لحماية طهران، وأنّ بقاء بشار هو أحد دعائم المشروع الإيراني.

ووصف المراقب العام للجماعة دعم السعودية بـ “العمق الاستراتيجي”، داعيًا إياها في الوقت نفسه إلى مراجعة موقفها من الإخوان المسلمين.

ودعا جبهة النصرة إلى فك ارتباطها بتنظيم القاعدة بشكل معلن، مؤكدًا أنّ ذلك سيعطي النصرة مؤشرًا إيجابيًا؛ الأمر الذي يصبّ في مصلحة الثورة.

من جهته، طالب معاذ الخطيب بالعمل على جذب جبهة النصرة إلى منهجية مختلفة بعيدًا عن فكر تنظيم القاعدة، الذي وصفه بالمتعارض مع مبادئ الدّين الإسلامي.

وأكد الخطيب، في محاضرة ألقاها في جامعة جورج تاون في العاصمة الأمريكية أمس، أنّ الظروف التي تمر بها سوريا أجبرت المعارضة الحصول على دعم النصرة.

وتأسست جبهة النّصرة التي تعتبر فرع تنظيم القاعدة في سوريا أواخر 2011 خلال تطورات الأحداث في الثّورة السّوريّة وتحولها إلى العسكرة، وسرعان ما نمت قدراتها لتصبح في غضون أشهر من أبرز قوى الثّورة التي تقاتل قوّات الأسد، لكنها واجهت في الفترة الأخيرة بعض فصائل المعارضة كجبهة ثوار سوريا وحركة حزم.

تابعنا على تويتر


Top