“جيش الفتح”.. تحالف يهدف إلى تحرير إدلب

11004367_951408448224012_1937067790_n.jpg

أعلنت كبرى فصائل المعارضة في الشمال السوري اتحادهم اليوم الثلاثاء، ضمن ما أسموه “جيش الفتح .. غزوة إدلب”، بهدف السيطرة على مدينة إدلب الخاضعة كليًا لقوات الأسد.

وضم التشكيل الجديد كلًا من حركة أحرار الشام الإسلامية، جبهة النصرة، جند الأقصى، فيلق الشام، أجناد الشام، إضافة إلى فصائل أخرى.

وأفاد العقيد أبو قتيبة، القائد العسكري لتجمع أجناء الشام، في حديثٍ لعنب بلدي، أن “جيش الفتح” يهدف إلى تحرير كامل تراب محافظة إدلب، مشيرًا إلى أن اتحاد الفصائل في هذه المعركة “سيكون تحالفًا دائمًا بإذن الله”.

وأصدرت فصائل جيش الفتح اليوم بيانًا طالبت فيه أهالي إدلب المدينة التزام بيوتهم أثناء اندلاع المعارك، مؤكدين عزمهم تحريرها من قوات الأسد، كما طالبوا في بيانهم “أبناء السنة” التخلي عن نظام الأسد قبل فوات الأوان، بحسب تعبيرهم.

وكانت الفصائل المذكورة بدأت قبل أيام قصفًا تمهيديًا على مواقع قوات الأسد داخل مدينة إدلب، إضافة إلى استهداف معسكر المسطومة المحاذي للمدينة والذي يعتبر أهم قواعد الأسد في المحافظة، إلا أن معارك واشتباكات كبيرة لم تبدأ حتى الآن.

يذكر أن محافظة إدلب تقع بمعظمها تحت سيطرة المعارضة، وكانت قد شهدت معارك عنيفة قبل شهرين أفضت إلى السيطرة الكاملة على معسكري وادي الضيف والحامدية، اللذين كانا أكبر معسكرات الأسد فيها.

صورة البيان:

11088975_951408394890684_856068391_n

تابعنا على تويتر


Top