اشتباهًا بتورطهم بأحداث متعلقة بسوريا

ستة معتقلين بتهمة الإرهاب في ميناء “دوفر” البريطاني

11136923_10152855650057875_1061856275_n.jpg

البريطانيان محمد وأكرم صباح قبل أيام من مقتلهما في سوريا

اعتقلت شرطة “ميلاندرز” الغربية، صباح أمس (الجمعة)، ستة أشخاص بتهمة الإرهاب في دوفر شمال شرق بريطانيا؛ بعد اشتباهها بتورطهم في قضايا متعلقة بالأحداث في سوريا.

وغرّدت الشرطة في حسابها على تويتر، خبرًا حول اعتقال خمسة رجال وامرأة (في العشرينيات من عمرهم)، قرابة الساعة الثامنة صباحًا (بتوقيت غرينتش)، من صباح يوم أمس، في منطقة المغادرة لميناء “كينت”.

كما نوهت إلى أن اعتقال هؤلاء الأشخاص جاء كجزء من قضية التحقيق الجارية بحقهم، وأضافت أن “المشتبه بهم ليسوا من عائلة واحدة، ولم يكن أي طفل برفقتهم”.

وقالت إن أربعًا من المشتبه بهم، يقطنون في برمنغهام، أحدهم بعمر 25 سنة، واثنان بعمر 26 سنة من منطقة “Acocks Green”، والرابع هو “ألوم روك” من منطقة “Lozells”، وإن عمليات البحث تجري هناك، بينما لم تتمكن من تحديد عنوان الشخصين الباقيين (شاب بعمر 26 سنة، وامرأة بعمر 23 سنة).

يُشار إلى أن العديد ممن يحملون الجنسية البريطانية؛ دخلوا سوريا خلال السنوات الثلاث الماضية، كان آخرهم طلاب وخريجو الطب الذين اجتازوا الحدود التركية الشهر الماضي في طريقهم إلى سوريا، لممارسة مهنتهم في المناطق التي يسيطر عليها مسلحون تابعون لـ “الدولة الإسلامية”.

تابعنا على تويتر


Top