جواز “سفر إلى الجنة”.. يظهر مجددًا في درعا

11136441_836011646481973_1518349144_o.jpg

صورة للجواز عثر عليها في بلدة كفرشمس المحررة

بعد تداوله قبل عامين من قبل نشطاء الرقة إبان تحريرها، يظهر “جواز السفر إلى الجنة” من جديد في محافظة درعا، تزامنًا مع تحرير بلدة كفر شمس في الريف الشمالي الغربي.

11137055_960037514027772_1961148266_nوأظهرت صور بثها ناشطو المحافظة، وثائق كتب عليها “جواز سفر إلى الجنة” وجدت بحوزة مقاتلي الأسد والميليشيات الأجنبية الداعمة له، بعد مقتلهم على يد فصائل المعارضة.

وتتيح “جوازات الجنة” لصاحبها دخول “الفردوس، والنعيم، وعدن، ودار السلام ..” وغيرها من المسميات الواردة في القرآن الكريم لأهل الجنة.

كما تحجب عن المقاتل في جيش الأسد كلًا من “جهنم، سقر، الهاوية..” وغيرها من مسميات جهنم الوارد ذكرها في الكتب السماوية.

وأوضح مراسل عنب بلدي في درعا، أن نظام الأسد وإيران تحاول تغذية المقاتلين من الطوائف الشيعية والعلوية بهذه المعتقدات، وحشد أكبر عدد منهم من خلال اللعب على وتر الدين والمذهب.

يذكر أن نشطاء الثورة في الرقة كانوا قد وجدوا وثائق مشابهة في المدينة عام 2013، إبان تحريرها من قوات الأسد والميليشيات الداعمة له، وأكدوا آنذاك أنها كانت بحوزة مقاتلين من الطائفة الشيعية.

تابعنا على تويتر


Top