الاعتقالات مستمرة، وإفراج عن بعض المعتقلين القدامى..

121.jpg

 جريدة عنب بلدي- العدد 30 – الأحد – 16-9-2012

مازالت الحواجز الأمنية المحيطة بمدينة داريا وفي المناطق المجاورة تعتقل شباب داريا بشكل تعسفي وبدون أسباب.

ففي يوم الثلاثاء 4 أيلول 2012 اعتقل الشاب وائل مأمون الكوز (25 عامًا) على حاجز بالقرب من كازية صحنايا، ويوم الأربعاء 5 أيلول 2012 تم اعتقال كل من سامر فوزي شهاب وحذيفة أحمد دقو (21 عامًا) على حاجز صحنايا كما انقطع الاتصال بالشاب محمد أحمد خولاني بعد اتصال أخير قام به من منطقة زقاق الجن وسط دمشق، وفي يوم الخميس 6 أيلول 2012 اعتقل كل من أبو حسين خولاني (40 عامًا) ومحمد ظافر إبراهيم الشربجي (33 عامًا) ومحمد عزات العبار على حاجز الفصول الأربعة. كما اعتقل محمد خالد خشفة (30 عامًا) أثناء مروره على حاجز صحنايا، واعتقل أيضًا الشاب محمد ديب خشفة (35 عامًا) أثناء مروره على حاجز تلة كوكب، كما تم اعتقال إياد عدنان عبيد من على حاجز قرب حوش بلاس.

أما يوم الجمعة 7 أيلول 2012 فقد تم اعتقال الشاب حسن محمود الحو (22 عامًا).

كما اعتقل أمس السبت 15 أيلول 2012 الشاب محمد جنّح أبو وائل أثناء عودته من دمشق إلى داريّا.

أما على صعيد الإفراجات

فقد تم يوم الأحد 9 أيلول 2012 الإفراج عن محمد عمر النجار وعن عبد الحكيم مدحت العبار بعد اعتقال دام قرابة الستة أشهر. و في يوم الثلاثاء أفرج عن الشاب أحمد مظهر الشربجي بعد 15 يومًا من اعتقاله. وفي يوم الخميس 13 أيلول 2012 تم الإفراج عن علاء الدين عدنان الحمدوني وعن زاهر محمد الحمدوني بعد اعتقال دام أكثر من سبعة أشهر. كما أفرج أمس السبت عن الحاج سليمان حمادة الذي اعتقل مع أبنائه الثلاثة بتاريخ 25 آب 2012 أثناء الحملة الأخيرة على داريا، بينما بقيَ أبنائه الثلاثة في غياب السجون!



تابعنا على تويتر


Top