11 شهيدًا وعشرات الجرحى

سيناريو دوما يتكرر.. حلب تباد

-اليوم.jpg

طفلتان مصابتان في حي البياضة بمدينة حلب

قضى 11 مدنيًا بينهم 3 نساء في قصف من الطيران المروحي استهدف عدة أحياء محررة في مدينة حلب، منذ الصباح الباكر وحتى عصر اليوم (الاثنين).

وأفاد مركز النور الإعلامي أن براميل الأسد سقطت اليوم على أحياء البياضة، بستان القصر، جب القبة، المعادي، الشعار، ما أدى إلى استشهاد مدنيين بينهم 3 نساء، إضافة إلى عشرات الإصابات، ودمار كبير لحق بالأبنية السكنية.

ويأتي التصعيد استمرارًا لحملة عنيفة يشنها نظام الأسد على مدينة حلب لليوم الرابع على التوالي، ما أدى إلى مقتل نحو 100 مدني وإصابة مئات غيرهم، وسط حالة من الرعب والهلع في صفوف الأهالي.

ناشطو حلب أطلقوا حملة هاشتاغ “حلب تباد”، لتسليط الضوء على الجرائم المرتكبة والمجازر المتلاحقة في المدينة، في خطوة سبقهم إليها ناشطو مدينة دوما قبل عدة أشهر  في سيناريو مشابه، دون أدنى تفاعلٍ من الدول العربية والمجتمع الدولي.

تابعنا على تويتر


Top