جريمة قتل في مرسين.. المجرم والضحية سوريان

-في-مرسين.jpg

المغدور بدر الدين حمد يمين الصورة

ألقت الشرطة التركية أمس (15 نيسان) القبض على ثلاثة شبان سوريين في مدينة مرسين، على خلفية مقتل المدعو بدر الدين حمد، والذي عثر على جثته مخنوقًا بحبلٍ وضع على عنقه، في أحد أحياء المدينة، يوم الأحد الماضي.

وقال موقع سونسس تي في التركي، إن الشرطة التركية وجدت جثة السوري حمد في أحد شوارع حي قرميط خانة بمنطقة الأكدنيز (التشارشي) يوم الأحد 12 نيسان، وبنتيجة التحقيقات التي أجرتها المباحث التركية اشتبهت بثلاثة أشخاص سوريين يقيمون في نفس البيت الذي يقيم فيه بدر حمد، وهم (ط. ح) و (ب. ح) و (ع. د)، ومن خلال الإفادة تبين بأن السبب هو مبلغ مادي قيمته 4500 دولار.

وذكر “سونسس” في تقرير مفصل اليوم الخميس، أن التحقيقات أفضت إلى تورط أحد هؤلاء الشباب في القضية وإحالتهم ثلاثتهم إلى القضاء بعيد التحقيقات في قسم الشرطة.

وأكدت مصادر لعنب بلدي، أن المغدور يمتلك مطعمًا سوريًا في منطقة تشارشي في مرسين، ويبلغ من العمر نحو 40 عامًا.

يذكر أن آلاف السوريين يقطنون في مدينة مرسين جنوب تركيا، والتي تتميز بموقعها على البحر المتوسط، وطبيعتها المشابهة للمناخ السوري، وهدوئها مقارنة بالمدن التركية الأخرى.

 

تابعنا على تويتر


Top