“الدولة” تستهدف “ملهى ليلي” على أطراف حمص

.jpg

الأضرار جانب مقصف الميجنا

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” عملية تفجير في منطقة الأوراس جنوب شرق مدينة حمص، ما أدى إلى وقوع إصابات وأضرار مادية فقط.

وأفادت حسابات تابعة لتنظيم الدولة، أن عنصرًا يدعى أبو البراء الحمصي، فجر نفسه ليلة أمس الخميس، بالقرب من مقصف الميجنا في منطقة الأوراس على أطراف المدينة، ما أدى إلى مقتل ضباط وعناصر تابعة لقوات الأسد.

إلا أن شبكات وصفحات موالية، أكدت أن التفجير أدى إلى وقوع 13 إصابة معظمهم من عمال ورواد المقصف، الذي يفتح أبوابه ليلًا لرواده.

كما أكد شهود عيان لعنب بلدي، عدم وجود أي قتيل جراء التفجير، بينما أصيب المطربان شادي بدر وسامر إبراهيم بجروح طفيفة، إضافة إلى إصابة أطفال بجروح.

وأشار شهود العيان، إلى أن “الميجنا” يعتبر أهم “الملاهي الليلية” التي يرتادها عناصر و”شبيحة” ميليشيات الدفاع الوطني في مدينة حمص، كما يملكه تاجرٌ من مدينة حمص له نفوذ كبير داخل أروقة النظام.

يذكر أن الأحياء الموالية في مدينة حمص شهدت خلال العامين الماضيين عدة تفجيرات استهدفت المرافق العامة راح ضحيتها مئات المدنيين، فيما وجه بعض الأهالي الاتهام للدفاع الوطني حول وقوفه وراء بعضها، أو التستر على دخول المفخخات إليها.

تابعنا على تويتر


Top