“نصرة لليمن”.. فيلق الشام يساند السعودية بألفي مقاتلي

Untitled-1-Recovered1.jpg

مقاتلو فيلق الشام في جبل الأربعين - الموقع الرسمي للفيلق

20150514151659أعلن فيلق الشام في بيان رسمي قبل قليل، أنه سيساند المملكة العربية السعودية بألفي مقاتل “في وجه المشروع الصفوي” في اليمن.

وجاء في البيان الذي نشره الموقع الرسمي للفيلق “انطلاقًا من عمق العلاقة الأخوية الصادقة بين سوريا الشعب والثورة، والمملكة العربية السـعودية حكومة وشعباً، واستجابة لما يمليه علينا الواجب العربي والإسلامي في الوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية التي لم تتأخر يوماً عن دعم قضايا العرب والمسلمين…. فإننا نعلن مساندتنا الكاملة وتأييدنا الراسخ إلى جابن المملكة العربية السعودية”.

وأضاف أن الفيلق يساند المملكة في “التصدي لقوى الغطرسة والشر والفساد التي تكالبت على اليمن السعيد، وتجرأت على أرض الحرمين الشريفين، لصالح مشروع صفوي تقسيمي خارجي بغيض”، مؤكدًا أن هذا المشروع “يهدف إلى تفتيت الأمة، وإضعاف قوتها والسيطرة على مقدراتها، واحتلال مقدسات المسالمين في مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ الأمر الذي لن نسمح بحدوثه أبداً مهما كانت الظروف”.

وجهز الفيلق، بحسب البيان، “ألفي مقاتل ليكونوا تحت إمرة خادم الحرمين الشريفين”، معتبرًا أنهم “من خيرة أبناء بلاد الشام”، وداعيًا منظمة التعاون الإسلامي لأن تضع حدًا لكل من تسول له نفسه بالاعتداء على حرماتنا ومقدساتنا”.

وختم البيان “إن غطرسـة إيران لن يردعها إلا الحزم، ولن توقفها إلا لغة الحزم، وهذا ما نحن فاعلوه بـكل قوة وحزم سـائلين الله تعالى النصر والثبات”.

يذكر أن فيلق الشام مشارك في غرفة عمليات جيش الفتح الذي حرر عددًا من المناطق الاستراتيجية شمال البلاد، وينتشر في عدة محافظات أبرزها حلب وإدلب وحمص وحماة، وقد أعلن عن تشكيله في آذار 2014 من 19 فصيلًا إسلاميًا.

تابعنا على تويتر


Top