الجيش اللبناني يُوقف 61 لاجئًا سوريًا

Untitled-1-Recovered5.jpg

صورة تعبيرية

أوقف الجيش اللبناني أمس الجمعة عددًا من السوريين في عدد من المناطق اللبنانية على خلفية “تواجدهم بشكل غير قانوني” في البلاد.

وقالت قيادة الجيش في موقعها الرسمي إنه “في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار، دهمت قوة من الجيش أماكن يقطنها أشخاص من التابعية السورية في منطقتي دير عمار في عكار والمدينة الصناعية في زحلة”.

وأضافت أن قوة من الجيش أوقفت 61 سوريًا “بسبب تجوال بعضهم من دون أوراق قانونية، ولدخول بعضهم الآخر الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية، كما ضبطت خلال عمليات الدهم سيارة وبيك آب و 12 دراجة نارية من دون أوراق قانونية”.

إلى ذلك، نشرت تنسيقية اللاجئين السوريين في لبنان على صفحتها في فيسبوك أمس خبرًا مفاده أن أمن الدولة اللبناني “أوقف عدد من اللاجئين السوريين المخالفين في منطقة بعبدا الحدث أمس الجمعة”.

وكان شهود عيان ذكروا في وقت سابق لعنب بلدي، أن قوات الأمن اللبناني شنت في 13 أيار الجاري حملة اعتقالات طالت نحو 70 شابًا سوريًا في منطقتي الصويري وآنفة في البقاع، بسبب امتلاكهم قسائم دخول منتهية الصلاحية.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان أوضاعًا إنسانيةً صعبة في ظل تضييق الخناق عليهم من خلال حملات الاعتقال التي تنفذها قوات الجيش والأمن اللبناني في المخيمات، بالإضافة إلى إخطارهم بضرورة تسوية أوضاعهم في البلاد.

تابعنا على تويتر


Top