ثلاثون ضحية في حريق مستوصف ميسلون، معظمهم أطفال

-القامشلي.jpg

حريق مستوصف ميسلون في القامشلي

قضى نحو 30 مدنيًا جراء انفجار خزان محروقات في مستوص ميسلون، وسط مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، اليوم الأحد.

وتزامن الحادث مع حملة تلقيح للأطفال كان مقررًا  أن تبدأ اليوم في المدينة، في مستوصف ميسلون، الذي كان يعج بالأطفال وذويهم عند الانفجار، الذي استهدف المكان، قبيل مجيء سيارات الإطفاء والإسعاف لإجلاء الضحايا.

وقال الناشط الإعلامي سراج الحسكاوي، إن معظم الضحايا من الأطفال، والإصابات كبيرة معظمها حروق متفاوتة، تم نقل أصحابها إلى مشافي المدينة.

ولم يعرف حتى اللحظة إن كان الانفجار مدبرًا أم أنه حادث عرضي، فيما يتبادل بعض الناشطين الشكوك حول وقوف جهات وراءه.

تخضع مدينة القامشلي لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي وقوات الأسد، ويقطنها آلاف العوائل معظمهم من الأكراد والعرب، وتقع شمالي مدينة الحسكة على مقربة من الشريط الحدودي مع تركيا.

تابعنا على تويتر


Top