المعتقل: مروان ماجد شماشان

19.jpg

 جريدة عنب بلدي – العدد 33 – الاحد – 7-10-2012

منذ ثمانية أشهر اختطف النظام الأسدي مروان من بين أفراد عائلته، ورغم مرور الأيام والأشهر لم يعرف أهله أو سواهم سببًا لاعتقاله أو جرمًا ارتكبه يستحق عليه أن يُعتقَل لكل هذه الفترة. ولم يعلموا عن حاله إلا قليلًا.

مروان إنسان واعٍ ومثقف، حمل مبادئ الثورة منذ انطلاقتها، وآمن بسوريا جديدة حرة وكريمة.

مروان شاب يتسم بالرزانة وسداد الرأي ورجاحة العقل، يترك أثرًا عميقًا في نفس من يعرفه. ويمتلك كما هائلاً من الحب والطيبة في قلبه.

مروان ذو السبعة والعشرين عامًا، طالب في السنة الثالثة بكلية الفلسفة بجامعة دمشق، ويعمل في معرض للسيراميك والبورسلان في شارع بغداد بدمشق.

اعتقاله أدى إلى رسوبه في سنته الدراسية، ليسبقه رفاق دفعته سنة كاملة، فقط لأنه نادى بالحقّ وطالب بالحرية والكرامة له ولكل أبناء بلده!

مازال مروان منذ 22 كانون الثاني 2012 معتقلًا، وقد شوهد من قبل بعض المفرج عنهم أكثر من مرة في معتقلات الفرقة الرابعة كان أخرها في 27 حزيران 2012م.

مروان ماجد شماشان… أهله وخطيبته ورفاقه ينتظرونه بفارغ الصبر… نسأل الله له الفرج القريب.

تابعنا على تويتر


Top