مظاهرة حاشدة في «جمعة نريد سلاحاً لاتصريحات»

15.jpg

 جريدة عنب بلدي – العدد 33 – الاحد – 7-10-2012

«رغم كل الجراح والمآسي صامدون… وفي درب الثورة مستمرون» بهذه العبارة خرج أهالي داريا عقب صلاة الجمعة من يوم 5 تشرين الأول والتي أطلق عليها جمعة «نريد سلاحًا لا تصريحات» بمظاهرة حاشدة بثت مباشرةً على القنوات الفضائية، نصرةً لدماء شهدائها، حيث هتفوا للحرية وللشهداء وطالبوا بإسقاط النظام وتوحيد صفوف الجيش الحر.كما رفعوا لافتات مميزة «نطالب بزيادة عدد الدبابات في داريا للتخفيف عن المدن المنكوبة»، «أهالي شهدائنا..عيوننا إليكم ترحل كل يوم».

وردًا على خروج هذه المظاهرة، قامت الحواجز المنتشرة على أطراف المدينة والقناصة المتواجدة على سطح المشفى الوطني بإطلاق الرصاص العشوائي عند المساء وخلال الليل ترهيبًا للأهالي.

تابعنا على تويتر


Top