على خلفية "شاحنات سوريا"..

أردوغان يتوعد صحيفة تركية بدفع “ثمن باهظ جدًا”

-جمهورييت.jpg

رفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، دعوى ضد صحيفة معارضة ومديرها؛ لاتهامه وحكومته بإرسال أسلحة إلى سوريا.

واتهم أردوغان في الوثيقة، التي سلمها أحد محاميه إلى النيابة العامة، صحيفة “جمهورية” ومديرها جان دندار بـ “نشر صور ومعلومات مخالفة للحقيقة”، وبالتصرف “ضد المصالح الوطنية”، بحسب وكالة الأنباء “دوغان”.

وهدد الرئيس التركي علنًا الصحيفة ومديرها، وتوعدهما بدفع “ثمن باهظ جدًّا”، معتبرًا ما أثير حول مسألة قافلة الشاحنات التركية تلاعب من قبل منظمة “فتح الله غولن”، أو ما بات يعرف باسم التيار الموازي، المتهم بالسعي للإطاحة بحزب العدالة والتنمية.

صحيفة جمهورية بدورها، أصرت على معلوماتها، ونشرت الثلاثاء على صفحتها الأولى صورًا لجميع أفراد مكتب التحرير تحت عنوان “إننا نتحمل سويًّا مسؤولية المعلومة”.

وكانت الصحيفة اتهمت قبل أيام، الرئيس التركي والحكومة بإرسال أسلحة إلى سوريا العام الفائت، عبر شاحنات مساعدات إنسانية، معززة شهادتها بمقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تؤكد الحكومة أن تلك الشاحنات كانت تحمل مساعدات إنسانية للتركمان في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top