اللواء 52 بيد المعارضة.. “انتظروا تحرير درعا”

.jpg

استطاعت فصائل المعارضة السورية، من السيطرة على اللواء 52، أكبر القواعد العسكرية لنظام الأسد في المحافظة، وذلك ضمن ما أسمتها الفصائل “معركة القصاص”، التي انطلقت فجر الثلاثاء 9 حزيران.

وقال أحد ناشطي مؤسسة يقين الإعلامية في درعا، إن قوات الأسد انسحبت قبيل ظهر اليوم من بلدة المليحة الغربية ومعظم أجزاء اللواء 52 أبرزها كتيبة المدفعية والكتيبتين 14 و59، وذلك  بعد ضربات مركزة من قوات المعارضة، ومواجهات عنيفة بين الطرفين، أفضت إلى مقتل عدد من قوات الأسد وأسر آخرين.

ويعتبر اللواء 52 أبرز قواعد الأسد في الجنوب السوري، من حيث التسليح والمساحة الجغرافية، وتبلغ مساحته قرابة 3600 دونم، يربط ريفي درعا والسويداء ويمتد من منطقة رخم إلى مدينة الحراك وقرى المليحات والكرك الشرقي.

ويتألف من ثلاث كتائب مدفعية ودبابات وسبع سرايا إضافة إلى مقرات أخرى، ويعد خط الدفاع الأول عن محافظة درعا، بحسب مؤسسة يقين.

يشار إلى أن “معركة القصاص” أطلقت فجر اليوم (الثلاثاء)، بمشاركة فصائل الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر، إضافة إلى الفصائل الإسلامية المنتشرة جنوب سوريا.

تابعنا على تويتر


Top