بالجملة.. “الدولة” تعود إلى سياسة الإعدامات

q.jpg

نشر المكتب الإعلامي لولاية دمشق كما يسميها تنظيم “الدولة الإسلامية” اليوم الثلاثاء (16 حزيران)، صورًا تظهر تنفيذ حكم الإعدام بالمدعو عبدالله بشير أنيس، مسؤول مستودعات جيش الإسلام في القلمون الشرقي.

وكان التنظيم أعدم أمس الاثنين القاضية غادة جمعة، رئيسة النيابة العامة في مدينة تدمر و3 من مساعديها رميًا بالرصاص وذبحًا في ريف حمص، ومنهم المساعد أول طارق أبوالعيلة، الذي كان يخدم في فوج الهجانة التابع للنظام بالمحطة الثالثة قرب المدينة.

ويقول محللون أن عرض التسجيل في الوقت الحالي محاولة “يائسة” من التنظيم لتشتيت الانتباه عن هزيمته “المحرجة” أمس الاثنين بعد انسحابه من مدينة تل أبيض الحدودية أمام هجمات وحدات الحماية الكردية ولواء ثوار الرقة بتغطية جوية من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

يُشار إلى أن جيش الإسلام أعلن عبر حسابه الرسمي على تويتر اليوم مقتل أكثر من 9 عناصر تتبع للتنظيم في القلمون الشرقي، مشيرًا إلى أن المعارك لا تزال مستمرة باتجاه منطقة المحسا.

تابعنا على تويتر


Top