هاجم الوحدات الكردية وإيران وداعش

أبو جابر الشيخ: الحلف السني بات ضروريًا

-جابر-الشيخ.jpg

قال المهندس هاشم الشيخ، القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية، إن سوريا هي خط الدفاع الأول عن المشروع الإيراني في المنطقة، داعيًا إلى مساندة الثورة السورية، ومطالبًا بتشكيل حلف سني يقف في وجه المشاريع والمؤامرات عليها.

واعتبر أبو جابر الشيخ، في كلمة مسجلة اليوم السبت بمناسبة حلول شهر رمضان، أن “النصر لن يتحقق إلا بالقضاء على منظومة النظام وإيران والخوارج الهادفة إلى قتل الشعب السوري ووأد ثورته”، مشددًا أنه “اليوم لا يكفي الدفاع عن الأراضي المحررة، بل يجب ضرب معاقلهم في الشرقية والساحل ودمشق”.

وهاجم أبو جابر وحدات الحماية الكردية، مشددًا على أن تهجير العرب والتركمان في الحسكة وتل أبيض مؤخرًا يتم من خلال “عصابات عميلة خطفت اسم الأكراد وقوميتهم”، مؤكدًا أنهم لا يمثلون الأكراد “الأكراد معنا وفي الخندق واحد”.

ورأى القائد العام لأحرار الشام، أن “حلفًا سنيًا” بات ضروريًا لمواجهة المشاريع والمؤامرات على سوريا، موجهًا رسالة إلى فصائل المعارضة بما فيها الإسلامية والجيش الحر، بضرورة تبني مشروع سياسي موحد “يراعى به رضى الله ومبادئ الثورة ويرتقي لحجم معاناة الشعب”.

يشار إلى أن حركة أحرار الشام الإسلامية تعتبر من أبرز فصائل المعارضة السورية، وكان لها دور واضح في تشكيل غرفة عمليات “جيش الفتح” وتحرير معظم محافظة إدلب خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

تابعنا على تويتر


Top