عنب افرنجي 174

-4-copy.jpg

تركيا

وزع فريق «ملهم» التطوعي في تركيا بالتعاون مع منظمة وطن يوم السبت 20 حزيران عددًا من الطرود والوجبات الغذائية على النازحين السوريين من تل أبيض، والعالقين على الحدود التركية-السورية.

قام شباب سوريون في اسطنبول يعملون ضمن فريق «لنرتق»، التابع لاتحاد منظمات المجتمع المدني، في أول أيام رمضان بتوزيع أكياس الماء والتمر على المارة قبل أذان المغرب في مناطق الفاتح وفندق زادة وحسكي وجراح باشا. وبحسب مؤسس الفريق فإن النشاط سيشمل أغلب أحياء اسطنبول خلال شهر رمضان.

لبنان

قدم فريق الإغاثة في مركز «بسمة وزيتونة» يوم الثلاثاء 16 حزيران مساعدات عاجلة لمخيم المنية بعد احتراقه، وذلك بالتعاون مع المفوضية العليا للشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للاجئين. وشملت المساعدات بحسب الصفحة الرسمية للفريق سللًا غذائية وأكياس ملابس وحفاضات للأطفال.

الأردن

نظمت مجموعة «سوريات عبر الحدود» عدة نشاطات مع بداية شهر رمضان، شملت توزيع سلل غذائية على اللاجئين السوريين في منطقة عجلون بقرية عنجر، وفي مخيم الزعتري ضمن حملة «توادو تراحمو». كما نظمت يوم الجمعة 19 حزيران إفطارًا خيريًا للجرحى السوريين في مركز المجموعة.

ضمن حملة «ملهميون في رمضان» نصب فريق «ملهم» التطوعي خيمة رمضانية في مخيم الزعتري بهدف تنظيم نشطات للأطفال خلال شهر رمضان. استقبلت الخيمة في اليوم الأول ما يقارب 70 طفلًا على الإفطار.

وزعت مجموعة «همة» التطوعية مع بداية رمضان وجبات إفطار على العائلات السورية في عمان والزرقاء وبعض المناطق النائية، وتم تخصيص الوجبات لعائلات الأيتام، بحسب ما أفاد مدير المجموعة لعنب بلدي.

كما وزعت المجموعة في اليومين الأول والثاني من رمضان التمر والماء والكيك على المارة في الطرقات ضمن حملة «شكرًا»، التي أطلقها الفريق في رمضان مرفقة برسالة «من الشعب السوري إلى نشامى الأردن: رمضان كريم».

بريطانيا

نظم مكتب الجالية السورية في مانشستر يوم السبت 20 حزيران إفطارًا جماعيًا للشباب السوريين العازبين والقادمين الجدد إلى بريطانيا حضره 45 شخصًا. وقال المكتب إن الإفطار سيتم تنظيمه كل يوم سبت طيلة أيام شهر رمضان وسيدعى إليه السوريون مجانًا.

أقامت مجموعة «أكسفورد سوريا» محاضرة في جامعة أكسفورد يوم الثلاثاء 16 حزيران بعنوان «سوريا الآن، تأملات في مستقبل البلد». وشارك في نقاشات المحاضرة البروفيسور أليكس بيتس (أستاذ دراسات الهجرة في جامعة أكسفورد)، والدكتور طلال الميهني ناشط سياسي وباحث مشارك في جامعة كامبريدج، والناشط الكردي مصطفى بارشو.

السعودية

بدأت «الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا» بتنفيذ حملتها الرمضانية للعام الثالث على التوالي مع بداية شهر رمضان بعنوان «ولك مثل أجره»، والتي تم جمعها من تبرعات المواطنين السعوديين. وشمل التوزيع مناطق متفرقة داخل سوريا ولبنان، إضافة إلى المناطق التركية المحاذية للحدود مع سوريا. وتسعى الحملة خلال شهر رمضان إلى توزيع 36 ألف سلة غذائية رمضانية و300 ألف وجبة إفطار على العائلات اللاجئة في الداخل والخارج، وذلك بحسب بيان أرسلته إلى عنب بلدي.

تابعنا على تويتر


Top