“عاصفة الجنوب” بدأت والوجهة مدينة درعا

Untitled-3-Recovered3.jpg

أطلقت عددٌ من فصائل المعارضة في المنطقة الجنوبية معارك “عاصفة الجنوب” فجر اليوم الأربعاء، والتي تهدف بداية إلى تحرير مدينة درعا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن غرف عمليات المحافظة اتفقت لبدء المعارك على أن تديرها غرفة عمليات مركزية، في تنسيق هو الأول من نوعه على مستوى حوران.

بدورها، شنت مقاتلات الأسد قرابة 50 غارة جوية منذ مساء أمس، استهدفت قرى عتمان ونعيمة واليادودة وغيرها على تخوم المدينة، وهي المناطق التي ستنطلق منها العمليات.

كما تشهد المدينة حركة نزوحٍ واسعة باتجاه السهول، بينما احتجز النظام عددًا من الأهالي رافضًا الإفراج عنهم، ويتوقع استخدامهم كدروع بشرية لتأمين مقاتليه، وفق المراسل.

وتعتبر مدينة درعا مركز المحافظة وفيها الأفرع الأمنية الأربعة والمؤسسات الحكومية، وستمهّد السيطرة عليها الطريق نحو مقرات الأسد شمالًا في إزرع والصنمين وغباغب على تخوم ريف دمشق.

وكان مقاتلو المعارضة في حوران سيطروا خلال العام الجاري على مساحات واسعة من المحافظة آخرها اللواء 52 خلال الشهر الجاري.

تابعنا على تويتر


Top