بعد حاليموف.. طاجيكستان تسحب جنسية “الإرهابيين”

Untitled-3-Recovered5.jpg

قال المفوض في البرلمان الطاجيكي ظريف علي زاده إن “سحب الجنسية سيكون الإجراء الفوري لكل من تثبت مشاركته في الحرب مع الجماعات المتطرفة”، وفق ما نقلته وكالة “نوفوستي” الروسيّة.

وناقش البرلمان الطاجيكي، اليوم الأربعاء، مشروع قانون يقضي بسحب الجنسية من كل مواطن تثبت مشاركته القتال في النزاعات عبر العالم.

وكان المسؤول السابق والعقيد في القوات الخاصة في الشرطة الطاجيكية، غولمورود حاليموف، أعلن انضمامه إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، نهاية أيار الماضي.

وظهر حاليموف، البالغ من العمر 40 عامًا، في تسجيل مصور بعد اختفائه في نيسان، معتبرًا أنه اتخذ القرار بسبب السياسة “المعادية للإسلام” التي تنتهجها السلطات.

ووجه خطابه إلى حكومة بلاده بالقول “قادومون إليكم، إن شاء الله”، واصفًا الرئيس ووزير الداخلية بـ “الكلاب”، وداعيًا أكثر من مليون طاجيكي يعملون في روسيا إلى الخروج من وضع “الاستعباد” والانضمام إلى تنظيم “الدولة”.

وتشهد الجمهورية السوفياتية السابقة وسط آسيا، صراعًا شيوعيًا – إسلاميًا قديمًا، بينما تتمتع موسكو بنفوذٍ اقتصادي وسياسي وعسكري داخل البلاد.

وتقدر قوات الأمن في طاجيكستان أعداد الواصلين إلى سوريا من تابعيتها بأكثر من 300 طاجيكي قتل 50 مقاتلًا منهم.

تابعنا على تويتر


Top