“MTV” تهاجم مسلسلًا يكشف واقع السوريين في لبنان

-نلتقي.jpg

هاجمت قناة  MTV اللبنانية، أمس الثلاثاء، المسلسل السوري “غدًا نلتقي”، الذي يسلط الضوء على فئة من النازحين السوريين في لبنان هجّرتهم آلة الحرب من بلادهم، متهمةً المسلسل بـ “العنصرية”.

وبثت القناة ثلاثة مقاطع من المسلسل الذي تعرضه قناة LBC اللبنانية في شهر رمضان الجاري، ضمن تقرير مصور عنونته بـ “الـ LBC تشوه سمعة اللبنانيين”.

ويظهر المقطع الأول سائق شاحنة سوري يتعرض لمضايقة لفظية من آخر لبناني، بينما يأنب السائق السوري ذاته في المشهد الثاني يأنب طفلًا ويلزمه الصمت في حي الأشرفية، الأمر الذي اعتبرته الـ MTV اتهامًا لمنطقة الأشرفية في العاصمة بيروت بـ “العنصرية”.

المقطع الأخير في تقرير القناة ظهرت فيه الممثلة كاريس بشار ترد على سؤال عبد المنعم عمايري حول المطربين الذين تحب أن تسمعهم، مبديةً عدم رغبتها بأغاني فيروز، لكن MTV اعتبرت أن “السيدة فيروز، رمز لبنان وأيقونته لم تسلم من نص الكاتب المتعصب”.

وتساءلت القناة “كيف مرت كل هذه المشاهد على الأمن العام اللبناني؟ وأين رقابته على كل ما يمس سمعة اللبنايين؟”، وأضافت “ألم يلاحظ الأمن العام الذي يفترض أن يكون حريصًا على صورة اللبنانيين الإذلال بحق الشعب اللبناني؟ لم سكت عن كل ذلك؟”.

ويعاني بعض النازحين السوريين في لبنان من واقع مرير ومضايقات تمارس بحقهم من قبل أجهزة الأمن تارة، وبعض المتعصبين اللبنانيين مرة أخرى، بحسب الناشطين في لبنان الذين يعتبرون أن عددًا كبيرًا من اللبنانيين ينظرون بفوقية للسوري الهارب من دمار الحرب في بلاده.

يشار إلى أن مسلسل “غدًا نلتقي” من تأليف وسيناريو إياد أبو الشامات ورامي حنا، وإخراج رامي حنا، ويمثله نخبة من نجوم الدراما السورية أبرزهم منى واصف ومكسيم خليل وكاريس بشار وعبد المنعم عمايري وآخرين.

تقرير الـ MTV:

تابعنا على تويتر


Top