مصر.. القبض على شابين بتهمة “انتمائهما للجيش الحر”

-حر.jpg

ألقت السلطات المصرية، أمس الأربعاء، القبض على شابين مصريين في محافظة الغربية عقب عودتهما من سوريا، بتهمة الانتماء للجيش الحر واعتناقهما الفكر التكفيري والجهادي.

وقالت صحيفة اليوم السابع المصرية، إن ضباط الأمن الوطني بالغربية بالتنسيق مع المباحث الجنائية والأمن العام، ألقت القبض على الشابين عقب عودتهما من سوريا بعد انضمامهما للجيش الحر، و”اعتناقهما الفكر التكفيرى والجهادي وتلقي تدريبيات على ارتكاب أعمال تفجيرية”.

وأكدت الصحيفة أن “المتهمَين” سافرا إلى تركيا بمساعدة شقيق أحدهما “أحد القيادات الإخوانية الهاربة بتركيا”، الذي سهل لهما السفر إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسي، وأقاما بفنادق باسنطبول وأنطاكيا لمدة 40 يومًا ومنها إلى منطقة جبلية على حدود سوريا.

ونقلت اليوم السابع عن الأجهزة الأمنية، أن الشابَين أقاما عند شخص يدعى أبو أسعد، مكنهما من الدخول إلى سوريا والانضمام للجيش الحر.

وتعمل السلطات المصرية منذ نحو عامين على ملاحقة من يثبت تبعيته أو علاقته بجماعة الإخوان المسلمين، التي تمكنت من حكم مصر لأول مرة في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، بعد انتخابات ديمقراطية شهدتها البلاد في أيار 2012.

ويتهم ناشطون نظام الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، الذي انقلب على مرسي في حزيران 2013، بفرض قيود أمنية تمس المصريين بشكل عام، تعيد إلى الأذهان الحكم البوليسي الذي شهدته البلاد منذ وصول جمال عبد الناصر إلى السلطة في خمسينيات القرن الماضي.

تابعنا على تويتر


Top