الأسد: الإرهاب مشكلة عالمية لا يعرف وطنًا ولا حدودًا

Untitled-1-Recovered8.jpg

قال بشار الأسد صباح اليوم السبت إن الهجمات الإرهابية التي حصلت أمس “تبرهن بأن الإرهاب مشكلة عالمية، لأن جوهره إيدولوجيا متطرفة لا تعرف وطنًا ولا حدودًا”.

وجاءت تصريحات الأسد خلال استقباله مبعوثي رئيس جمهورية جنوب أفريقيا لمنطقة الشرق الأوسط زولا سكوبيا وعزيز باهاد، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سانا.

ولفت الأسد إلى مخاطر الإرهاب التكفيري الذي يتعرض له الشعب السوري بدعم من أطراف إقليمية عديدة، مضيفًا أن “شعوب المنطقة تعتبر دول (بريكس) التي تنتمي إليها جنوب إفريقيا قادرة على لعب دور في توحيد جهود مكافحة الإرهاب، لأن هدفها هو إرساء الأمن والاستقرار”.

وكانت عدة هجمات إرهابية ضربت أمس الجمعة، الكويت وتونس وفرنسا، مسفرةً عن عشرات القتلى، بينما تتواصل العمليات العسكرية في سوريا ما أسفر أمس عن 261 بينهم 47 مدنيًا وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويعاني نظام الأسد من عزلة دبلوماسية تسعى بعض الوفود لإنعاشه عبر زيارات تهدف لإيصال صورةٍ مفادها أنه ما زال يدير البلاد، رغم انحسار سيطرته على دمشق والساحل.

تابعنا على تويتر


Top