كوميديا سوريا السوداء

-في-سوريا.jpg

لمى الديراني

تعرض قناة «حلب اليوم» خلال شهر رمضان الجزء الثاني من مسلسل «منع في سوريا»، الذي يقدم لوحات ناقدة تستخدم أسلوب «الكوميديا السوداء»، وتسلط الضوء على الأمل الموجود داخل المناطق المحررة، وتنتقد الواقع السيء سواء في المناطق المحررة أو الخاضعة لسيطرة النظام، بحسب قصي حياني، المشرف العام على المسلسل.

«نحاول تسليط الضوء على شوق الناس للحرية والعدالة الاجتماعية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، كما نحاول إيصال فكرة قدرة السوريين على التعايش مع الحرب ومع المتغيرات التي تحصل على الأرض»، يقول حياني، عن العمل المشترك بين فريق «وتر» للإنتاج فني ومؤسسة «لمبة» للإنتاج الإعلامي والذي يلعب دور بطولته كل من جهاد سقا ويامن نور وكتب سيناريو لوحاته حافظ قرقوط.

واجه العمل صعوبات بحسب حياني، منها محدودية المعدات، إذ لم تسمح الظروف الأمنية بإدخال معدات كافية، ما أثر على جودة العمل، «لو كان الوضع في سوريا أفضل، لكنا قمنا بالتصوير باستخدام معدات أفضل».

اعتمد العمل طريقة «ون مان شو» أو شخصيات متعددة المهام في كوادره للتخفيف من عدد العاملين (ممثلين أو مصورين أو محرري صوت)، وتم تدريب الفريق ليكون كل شخص مسؤول عن أكثر من مهمة، وبالتالي تم اختصار العدد وتخفيف المخاطر وباتت الحركة أسهل وأسرع من موقع تصوير لآخر، بحسب حياني، مختتمًا «نعمل حاليًا على تحليل ردود أفعال الجمهور حول الحلقات العشر الأولى التي عرضت والتي كانت مشجعة ومحفزة. مستقبلًا سيكون هناك مواهب جديدة ترافق جهاد ويامن وسنقوم بطلب لوحات من الداخل السوري وسنفنتح الباب لمشاركات الناس ونشجعهم على إرسال أفكارهم لنقوم بدراستها وتنفيذها لإغناء العمل».

يذكر أن تصوير حلقات المسلسل انتهى قبل يومين من بداية شهر رمضان، وسينتهي خلال أيام مونتاج الحلقة الأخيرة وتسليمها لقناة حلب اليوم.

تابعنا على تويتر


Top