نتنياهو لأسطول الحرية: توجّهوا إلى سوريا

Untitled-22.jpg

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نشطاء “أسطول الحرية 3” بالتوجه إلى سوريا حيث المجازر اليومية، وذلك بعد احتجاز سفينة ماريان المتوجهة لـ “كسر حصار غزة”.

واعترضت البحرية الإسرائيلية صباح اليوم الاثنين مجموعة من السفن المتوجهة لكسر الحصار المفروض على غزة تحت مسمى “أسطول الحرية 3”، واقتادت السفن إلى ميناء أسدود غرب فلسطين المحتلة.

ووجهت القوات الإسرائيلية نداءات إلى 5 سفن انطلقت الجمعة من اليونان بالتراجع، ثم قرصنت اتصالاتهم وسيطرت على السفينة السياحية “ماريان”، التي تحمل الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، وصحفيين من شبكة الجزيرة و15 ناشطًا من جنسيات سويدية ونرويجية وإسرائيلية”.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي عقب العملية لوكالة الأناضول إن “عملية السيطرة على السفينة كانت ناجحة، وهي بهدف تفتيشها بناءً على قرار من الحكومة الإسرائيلية”.

“مرحباً بكم في إسرائيل!” بهذه الكلمات افتتح مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، رسالة وجهها إلى الناشطين، مشيرًا إلى أرقام عن إمداد غزة “مجمل الإمدادات التي نُقلت إلى غزة عن طريق إسرائيل يضاعف ما يتّسع له أكثر من 500 ألف مركب بحجم المراكب التي تستقلونها”.

وطلب من الناشطين التوجه إلى سوريا “يبدو أنكم ضللتم طريقكم، لعلكم كنتم تنوون التوجه إلى مكان آخر غير بعيد، أي إلى سوريا، حيث يرتكب نظام الأسد المجازر اليومية، بحق أبناء شعبه بدعم النظام الإيراني السفاح”.

وكانت القوات الإسرائيلية نفذت هجومًا ضد السفينة التركية “مافي مرمرة” عام 2010 التي توجهت إلى غزة أيضًا، وراح ضحيته آنذاك 10 ناشطين أتراك.

تابعنا على تويتر


Top