كم عدد القتلى الإيرانيين في سوريا؟

Untitled-113.jpg

نشر معهد واشنطن تقريرًا، الاثنين 3 آب، وثق فيه أعداد المقاتلين الإيرانيين والأفغان والباكستانيين “المدافعين عن الأسد”، الذين قضوا في سوريا منذ كانون الثاني 2013، مؤكدًا مقتل 113 إيرانيًا و 121 من الرعايا الأفغان بالإضافة إلى 20 مواطنًا باكستانيًا.

واعتمد المعهد على “نعوات” جنازات باللغة الفارسية، مشيرًا إلى أن جميع المقاتلين الأجانب البالغ عددهم 254 هم من الشيعة وقتلوا في سوريا خلال السنتين الماضيتين، وقد دفن 42 منهم في طهران.

ويؤكد التقرير أن جميع الإيرانيين القتلى خدموا في قوات الحرس الثوري الإيراني، لافتًا إلى أن أول إيراني قتل في سوريا، في دمشق 28 كانون الثاني عام 2013، كان علي أصغري (30 عامًا) وهو عضو في فيلق القدس.

المئات من القوات الإيرانية تعمل في سوريا ساعيةً للإبقاء على الأسد في السلطة، وفقًا للتقرير، كما أن المواطنين الأفغان والباكستانيين القتلى كانوا مجندين في “فيلق القدس”.

وكانت BBC نشرت تقريرًا، حزيران الفائت، أشارت فيه إلى أن المقاتلين الأفغان يتقاضون مبالغ مالية من حكومة طهران من أجل القتال إلى جانب الأسد في سوريا، مشيرةً إلى أنهم حصلوا على وعود بالحصول على الجنسية الإيرانية أيضًا.

وفي الوقت الذي اعترف الحرس الثوري الإيراني عام 2012 بحضور قواته “فيلق القدس” في سوريا، يُقدم التقرير أول تفاصيل حول الانهيار العددي للقوات البرية الإيرانية، والذي اعتبرها جزءًا من “الحرب الأهلية” المستمرة منذ أربع سنوات.

تابعنا على تويتر


Top