دير الزور: مقتل قائد “جيش العشائر”، وعصام زهر الدين ينعيه

1467424_338270556346728_5281190770278539457_n.jpg

أفادت مصادر موالية، الأربعاء 5 آب، بمقتل عبد الباسط حمدو الرجب (أبو محمد)، متزعم ميليشيا “جيش العشائر”، إحدى الفصائل الموالية لقوات الأسد والتي شاركت في معارك دير الزور والحسكة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأشارت المصادر، إلى أن الرجب قتل صباح أمس أثناء قتال تنظيم “الدولة” في محيط مطار دير الزور العسكري، لكن صفحة “دير الزور تذبح بصمت” على موقع فيسبوك والمهتمة بنقل أخبار المحافظة وتوثيقها، أكدت أن الرجل قتل جراء انفجار لغم بسيارته، كانت وضعته قوات الأسد في وقت سابق.

وشارك عبد الباسط مع مجموعته في معارك مطار دير الزور العسكري مطلع العام الجاري، إضافة إلى قتاله تنظيم “الدولة” في مدينة الحسكة خلال الشهرين الماضيين، واشتهر بصوره إلى جانب العميد عصام زهر الدين، أحد قادة الحرس الجمهوري في صفوف قوات الأسد، إضافة إلى صورة ظهر فيها وهو يحمل رأسي قتيلين قيل أنهما من عناصر التنظيم خلال معارك المطار.

العميد عصام زهر الدين، قائد قوات الأسد في دير الزور والحسكة، نعى وعبر صفحة “نافذ أسد الله” الموالية مقتل الرجب، قائلًا: “عبد الباسط كان رجل وأسد حقيقي.. عبد الباسط كان إنسان حنون.. الله يرحمك يا بطل.. الله يرحمك يا أسد الشرقية.. لن ننسى.. لن نسامح”.

ولد عبد الباسط حمدو الرجب عام 1980 في قرية الكشكية، إحدى قرى عشيرة الشعيطات في ريف دير الزور، والتي شهدت مجزرة راح ضحيتها حوالي 700 من أبنائها على يد عناصر تنظيم “الدولة” في شهر آب العام الفائت، على خلفية قتالهم التنظيم ورفض البيعة للبغدادي آنذاك.

تابعنا على تويتر


Top