أمريكا تُسلّم أم سياف إلى كردستان العراق

Untitled-144.jpg

صورة تعبيرية

سلمت الولايات المتحدة أم سياف، أرملة قائد في تنظيم “الدولة الاسلامية”، والتي قبض عليها بعد غارة على سوريا، لوزارة الداخلية في إقليم كردستان العراق، الجمعة 7 آب.

ونقلت وكالة فرانس برس بيانًا لوزارة الدفاع الأمريكية جاء فيه أن قرار تسليم نسرين أسعد إبراهيم الملقبة بأم سياف (عراقية الجنسية) “مبني على قناعة الحكومة الأمريكية بأن تسليمها للحكومة العراقية يتماشى مع سياستها في احتجاز واستجواب الأشخاص الذين يعتقلون على أرض المعركة”.

واعتُقلت أم سياف عقب مقتل زوجها، وتمكنت بزواجها من أحد زعماء التنظيم من الاطلاع على معلومات نادرة حول كيفية إدارة العمليات المالية والتكتيكية داخل التنظيم، كما ساعدت في إدارة شبكات المقاتلات النساء والعميلات، وأولئك اللواتي كن “عبيدات جنسيات لرجاله”، حسب توصيف مسؤولين أمريكين بعيد القبض عليها.

وكان لزوجات كبار قادة “الدولة”، بمن فيهم زوجة البغدادي، دور مهم في تسريب المعلومات بين بعضهن، ومن ثم إلى أزواجهنّ في محاولة لتجنب التنصت الإلكتروني عليهم، وفق معلومات حصلت عليها وزارة الدفاع الأمريكية بعد تحليل مواد ضبطت خلال غارة للكوماندوز شرق سوريا في 16 أيار المنصرم.

تابعنا على تويتر


Top