65 عنصرًا من الحر قتلوا في هجوم لـ “داعش” شمال حلب

453.jpg

لقي 65 عنصرًا من الجيش الحر مصرعهم، الأحد 9 آب، إثر تفجير سيارة مفخخة لتنظيم “الدولة الإسلامية” داخل مقرٍ للمعارضة في قرية أم حوش شمال حلب، تبعه هجومٌ للتنظيم أسفر عن السيطرة على القرية.

وأوضح مراسل عنب بلدي في حلب أن معظم القتلى من لواء فرسان الحق والفوج 101 التابعين للجيش الحر، الأمر الذي أكده نشطاء من مدينة كفرنبل (المعقل الرئيس للواء فرسان الحق).

تنظيم الدولة تبنى العملية فور التفجير، عبر حساباته الرسمية في موقع تويتر، وأكد سيطرته على القرية الواقعة جنوب مارع وقتل ما وصفهم بـ “الصحوات المرتدين”، في إشارة إلى مقاتلي الجيش الحر.

ويسعى التنظيم منذ أشهر إلى السيطرة على مدينة مارع شمال حلب، بتضييق الخناق عليها وإحكام قبضته على القرى المحيطة بها من ثلاثة محاور، في حين تحاول فصائل المعارضة الموجودة في ريف حلب التصدي للهجمات المتكررة من قبل “داعش”، دون خطوات جادة لإنهاء وجوده شمال حلب.

تابعنا على تويتر


Top