مجازر الأسواق تعود إلى الغوطة.. 31 مدنيًا في حصيلة أولية

11873449_520254758132501_4269008092389306625_n.jpg

نفذ الطيران الحربي التابع لقوات الأسد، الأربعاء 12 آب، مجزرتين منفصلتين في مدينتي دوما وسقبا في الغوطة الشرقية لدمشق.

وأفادت تنسيقية دوما أن 21 مدنيًا على الأقل سقطوا صباح اليوم، جراء استهداف سوق شعبي وسط المدينة بأربع غارات جوية، مشيرة إلى أن العدد مرشح للارتفاع في ظل وجود إصابات متفاوتة.

مدينة سقبا شهدت اليوم غارات مماثلة استهدفت سوقًا شعبيًا أيضًا، وأدت إلى مقتل 10 مدنيين وإصابة آخرين.

كذلك شن الحربي غارات جوية على بلدتي حمورية وكفربطنا في الغوطة الشرقية، وسط أنباء عن ضحايا وإصابات لم تتكشف أرقامها حتى اللحظة.

وكان الطيران الحربي نفذ مجزرة في سوق الخضار بمدينة إدلب، أمس أدت إلى مقتل 6 أشخاص، في سياسة يعتبرها ناشطو المعارضة منهجية وتهدف إلى “الانتقام من المدنيين” في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام.

ويأتي التصعيد الجديد تزامنًا مع اقتراب الذكرى السنوية الثانية لمجزرة الكيماوي في الغوطة الشرقية، والتي حدثت في 21 آب 2013 وذهب ضحيتها نحو 1400 مدني معظمهم من الأطفال، وسط اتهامات مباشرة لقوات الأسد بالمسؤولية عنها.

تابعنا على تويتر


Top