في ثلاث مدن.. 100 مدني قضوا بغارات الأسد

11888049_901837369897179_5687232713948112899_n.jpg

ارتفعت حصيلة ضحايا مجزرة دوما إلى 85 مدنيًا على الأقل ونحو 200 جريح، تزامنًا مع غارات مماثلة طالت مدينتي إدلب ودرعا.

وقالت تنسيقية دوما، إن عدد ضحايا المجزرة التي نفذها الطيران الحربي، ظهر اليوم، ارتفع إلى 85 مدنيًا بينهم أطفال ونساء إضافة إلى نحو 200 جريح، جراء استهداف السوق الشعبي وسط المدينة بـ 6 صواريخ فراغية.

وفي إدلب، استهدف الطيران الحربي حيًا في المدينة المدينة صباح اليوم، موقعًا 9 قتلى في صفوف المدنيين وعشرات الجرحى، بحسب تنسيقية المدينة.

أيضًا قضى 4 مدنيين على الأقل في قصف بالبراميل المتفجرة استهدف سوقًا شعبيًا في حي درعا البلد في المدينة جنوب سوريا، تسبب أيضًا بسقوط عدد من الجرحى ومخلفًا دمارًا واسعًا.

وخلف القصف الجوي الذي ينتهجه نظام الأسد آلاف الضحايا في صفوف المدنيين، في ظل غياب إحصائيات دقيقة عن عدد الضحايا، بينما أسفر الصراع عن مقتل أكثر 250 ألف مدني منذ اندلاع الثورة في آذار 2011 دون وجود إرادة دولية لإيقاف الحرب.

تابعنا على تويتر


Top