تشقق حلمة الثدي عند المرضع مشكلة شائعة وسهلة العلاج

_حلمة_الثدي_عند_المرضع.jpg

د. كريم مأمون

الوظيفة الأساسية للثديين عند المرأة هي إرضاع وليدها بداية حياته، وقد يصاب الثديان ببعض المشاكل الصحية أثناء الإرضاع، ومن أبرزها تشقق إحدى الحلمتين أو كليهما.
ومع أن هذا المرض شائع في فترة الرضاعة إلا أنه قد يصيب السيدات غير المرضعات أيضًا بسبب ارتداء ألبسة غير مناسبة أو بسبب الإصابة ببعض الأمراض الجلدية التي تسبب الجفاف الشديد للجلد كالأكزيما، وسنركز هنا على تشقق الحلمات عند المرضعات.

ما المقصود بتشقق الحلمة؟

هو مرض يتظاهر بتشققات بحلمة أحد الثديين أو كليهما مع احمرارها وتورمها وحدوث آلام فيها مع تهيج وحكة مستمرة، وقد تكبر هذه الشقوق وتتحول إلى جروح تحدث نزيفًا دمويًا.

ما أسباب تشقق حلمة الثدي عند المرضع؟

عادة ما تحدث تشققات الحلمة في الأسبوع الأول والثاني بعد الولادة نتيجة للأسباب التالية:
· عدم الاعتناء بحلمة الثدي في أشهر الحمل الأخيرة.
· إطالة مدة الرضاعة في اليومين الأولين بعد الولادة، فالحلمة لا زالت قاسية وكمية الحليب قليلة (اللباة).
· عدم إعطاء الطفل الثدي بصورة صحيحة، فيعض بفكيه الحلمة وليس الهالة المحيطة بها.
· امتلاء الثدي بالحليب ما يمنع الطفل من إدخال الحلمة جيدًا داخل الفم.
· سحب الحلمة من فم الطفل بقوة.
. التهابات بالحلمتين نتيجة انتقال عدوى إليهم من فم الطفل أثناء الرضاعة وبخاصة العدوى الفطرية.

كيف نعالج تشقق الحلمة؟

· البدء في العناية بالثدي في أشهر الحمل الأخيرة.
· إزالة كل أسباب الاحتكاك ووضع قطعة قطن أو شاش على الثدي لتقليل الاحتكاك بالحمالات.
· غسيل الثدي والحلمة بالماء الدافئ عدة مرات يوميًا.
. إيقاف الرضاعة المباشرة 3-4 أيام، مع استعمال شفاطة حليب ذات حواف لينة ليتم تفريغ الثدي من الحليب وإعطاؤه للطفل الرضيع.
. استخدام كريم أو مرهم ملين ومطهر بعد كل رضاعة أو كل مرة يتم تفريغ الثدي بها لمنع التهاب التشققات، ولا يغسل إلا قبل الرضعة التالية.
. إذا التهبت الشقوق أو تحولت إلى جروح نازفة فلا بد من إضافة مضاد حيوي عن طريق الفم (مع الانتباه لكونه من الأصناف المسموح بها أثناء الرضاعة) واستبدال الكريم المطهر بكريم مضاد حيوي لعلاج الالتهابات موضعيًا.
ويمكن استخدام بعض المسكنات كالباراسيتامول إذا كان الألم غير محتمل.

ما هي الإجراءات التي يجب اتباعها أثناء وبعد الرضاعة للوقاية من تشقق الحلمة؟

أثناء الرضاعة: وضع الطفل بشكل مناسب على الثدي بحيث يكون في وضع مائل يكون فيه الرأس للأعلى، وألا يكون جسم الطفل معلقًا بحيث يشد بشكل مستمر على الحلمة مع كل مرة رضاعة، وعلى الأم أن تتأكد من فتح الطفل لفمه فتحة واسعة مع بقاء اللسان للأسفل قبل وضع حلمة الثدي في فمه.
بعد الرضاعة: تنظيف الحلمتين بلطف باستخدام الصابون أو سائل تنظيف مناسب، واستخدام الكريمات والمراهم المحتوية على الفازلين أو اللانولين المعدل خصيصًا للمرضعات، حيث تدلك الحلمات بكمية صغيرة بعد كل رضاعة للوقاية من حدوث التشققات ولتخفيف الآلام الناتجة عنها، ولكن لابد من غسلها قبل الرضاعة التالية.

تابعنا على تويتر


Top