اغتيالات تستهدف “النصرة” في درعا والتوتر يخيم على المدينة

11911671_908998122516658_1900049151_n.jpg

حي طريق السد- 18 آب 2015 - عنب بلدي

اغتال مجهولون، الثلاثاء 18 آب، الشاب ليث وحيد بجبوج من عناصر جبهة النصرة في مدينة درعا، بعد مضي ساعات على اغتيال القيادي الأمني في صفوفها أبو العز الفالوجي.

وذكر مراسل عنب بلدي في مدينة درعا، أن مجهولين أقدموا على اغتيال ليث بجبوج في حي درعا البلد صباح اليوم، ما سبب اضطرابات أمنية وحشودات لجبهة النصرة على أطراف حي طريق السد.

واتهمت جبهة النصرة فصيل كتائب الصديق التابعة للجيش الحر بإخفاء القاتل والتستر عليه، ونشرت عدة حواجز في حي طريق السد ورصدت الطرقات بواسطة القناصات، مطالبة كتائب الصديق المتمركزة في حارة الحماديين في الحي بتسليم القاتل.

وتأتي هذه العملية غداة اغتيال مماثل للأمني في جبهة النصرة أبو العز الفالوجي، الذي قضى ليلة أمس برصاصات استقرت في جسده أمام المشفى الميداني في حي درعا البلد، قبل أن يهرب الجاني على دراجته النارية ويتوارى عن الأنظار.

وكان لواء شهداء اليرموك، بث إصدارًا مصورًا قبل أيام، هاجم من خلاله جبهة النصرة التي بدأت قتاله قبل نحو شهرين، ووضع صور قياداتها في درعا بمن فيهم الفالوجي.

ويخضع جزء كبير من محافظة درعا لسيطرة المعارضة المسلحة بما فيها جبهة النصرة، إلا أن خلافات حدثت مؤخرًا بينها وبين الجيش الحر، أدت إلى ابتعاد الأخير عن أي عمل مشترك مع النصرة ضد قوات الأسد.

تابعنا على تويتر


Top