النظام يتخلى عن “صائب نحاس” ويحجز على أمواله

-نحاس-copy.jpg

ذكرت مواقع موالية للنظام السوري، أن مصرف سوريا المركزي أصدر قرارًا ينص على حجز أموال رجل الأعمال السوري صائب شفيق نحاس وأولاده.

تعميم الحجز على أموال صائب نحاسوتناقلت المواقع تعميمًا إلى جميع المصارف العاملة في سوريا ومؤسسات التمويل الصغير (يعود تاريخه إلى الأول من آب الجاري)، يقضي بالحجز التنفيذي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لكل من صائب نحاس وولديه محمد صبيح وهادي، دون تحديد الأسباب.

وقالت بعض المصادر إن القرار يعود إلى حجم الديون الكبيرة لنحاس على البنوك والتي قدرت بنحو 4 مليارات ليرة، وأغلبها تم خلال الأزمة.

ويمتلك النحاس، الذي يعد مقربًا من النظام، عددًا من الشركات الكبيرة في مجال النقل والصناعة والبنوك، وتقدر ثروته بأكثر من 300 مليون دولار، وهو رئيس مجموعة مؤسسات نحاس التي تتألف من 30 شركة منتشرة في سوريا ولبنان والإمارات العربية المتحدة والسودان والأردن والعراق.

وتمتلك المجموعة تمثيلًا واسعًا وعدة شراكات وعلاقات تجارية في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا والأمريكيتين والشرق الأقصى، وهو عضو مؤسس للمنتدى الاقتصادي العالمي، وتشمل مناصبه الإقليمية والدولية المتعددة القنصل الفخري للمكسيك وكازاخستان في سوريا، وفي أوروبا، يشغل منصب النائب الأول لرئيس اتحاد غرفة التجارة العربية الفرنسية في باريس وعضو مجلس إدارة الغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة في برلين. ونال عدة جوائز أبرزها أوسمة استحقاق من السنغال وألمانيا والنمسا والبرازيل والمكسيك وفرنسا.

تابعنا على تويتر


Top