تصعيد مستمر على عربين ودوما في الغوطة الشرقية

Untitled-1153.jpg

أحد المنازل المدمرة في مدينة دوما

أغار الطيران الحربي على مقر المكتب الإعلامي الموحد في مدينة عربين، الأربعاء 26 آب، ما أدى إلى تدمير المبنى ووقوع أضرار مادية.

وشن الطيران 7 غارات جوية على المدينة حتى لحظة إعداد التقرير، بحسب المكتب الإعلامي في المدينة، الذي قال إنها استهدفت التجمعات السكنية والمدنيين، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة قرابة 15 آخرين بجروح.

المكتب نعى أحد عامليه وهو الحاج طه عبد الهادي،  فيما نعى المجلس الطبي في المدينة الممرض والعامل في السجل المدني للمجلس المحلي، حسين شحود أبو عادل؛ وكلاهما قضى خلال الغارات التي تعرضت لها المدينة اليوم.

في سياق متصل استهدف الطيران الحربي مدينة دوما اليوم بعدة غارات تلت تحليق مروحيات حربية بشكل مكثف منذ الصباح الباكر في سماء المدينة، فيما سقطت عشرات قذائف الهاون على مناطق عدة فيها، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة العديد بجراح.

وتشهد الغوطة الشرقية تصعيدًا عسكريًا مستمرًا منذ نحو عامين، نفذت خلاله قوات الأسد عشرات المجازر بحق المدنيين المحاصرين فيها كان آخرها في مدينة دوما، وسط نقص في المواد الغذائية والطبية وانتشار أمراض ناجمة عن سوء التغذية.

تابعنا على تويتر


Top