النمسا تؤكد: ضحايا الشاحنة سوريون بينهم 4 أطفال

Untitled-1174.jpg

قالت وكالة فرانس برس، الجمعة 28 آب، إن القتلى الذين وجدوا داخل الشاحنة المركونة في النمسا، هم من اللاجئين السوريين على الأرجح وبينهم 4 أطفال.

الشرطة في النمسا أوضحت في بيان رسمي أنها وجدت قرابة 70 جثة داخل السيارة، بينهم 59 رجلًا و 8 نساء بالإضافة إلى 4 أطفال، متوقعةً وفاتها منذ يومين.

وأكدت الشرطة أن الضحايا المهاجرين السوريين لقوا حتفهم اختناقًا في السيارة التي قادها ثلاثة أشخاص من المجر باتجاه النمسا، مشيرةً إلى اعتقالهم من قبل السلطات المجرية.

الجثث تحللت صباح أمس الخميس، بحسب فرق الطب الشرعي النمساوية، والتي قالت إن الضحايا ماتوا أثناء عبور السيارة من المجر إلى النمسا.

وتحمل السيارة التي حملت الضحايا شعار شركة الدواجن السلوفاكية Hyza، والتي أكدت أنها باعتها ولكن المشترين لم يزيلوا العلامة التجارية الخاصة بها.

رئيس الوزراء المجري، يانوس لازار، قال اليوم إن الشاحنة تعود إلى أحد المواطنين الرومانيين في كيسكيميت، وهي مدينة وسط المجر.

أما هانز بيتر، وهو قائد الشرطة في مقاطعة بورغنلاند حيث عثر على الشاحنة، قال إنها كانت مبردة وتحمل رقم لوحة هنغارية، مؤكدًا أنها غادرت بودابست صباح الأربعاء الماضي.

وكانت الشرطة النمساوية أعلنت أمس الخميس، العثور على جثث عدد كبير من المهاجرين داخل شاحنة متوقفة على جانب الطريق السريع في ولاية بروغنلاند الحدودية شرق البلاد دون أن تحدد جنسيتهم.

تابعنا على تويتر


Top