انتحاري يُفجر نفسه داخل دار القضاء في سلقين

Untitled-1192.jpg

فجر انتحاري نفسه داخل دار القضاء التابعة لجبهة النصرة في مدينة سلقين بريف إدلب، الأحد 30 آب.

منفذ الهجوم انتحاري يتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، حسبما أفاد ناشطون من المنطقة، مؤكدين أن الانفجار خلف 13 ضحية وعددًا من الجرحى حالة بعضهم خطرة حتى لحظة إعداد التقرير.

وكان انتحاريان فجرا نفسيهما في مقر تابع لحركة أحرار الشام الإسلامية داخل مدينة سلقين منتصف تموز المنصرم، باستهدافهما مقر كتيبة أبي طلحة الأنصاري التابعة للحركة، ما أدى إلى مقتل الشيخ أبي عبد الرحمن سلقين، قائد الكتيبة، إضافة إلى ثلاثة عناصر.

وشهد ريف إدلب العديد من التفجيرات التي استهدف قادة فصائل أو قياديين في المعارضة، وأبرزها مقتل قيادات حركة أحرار الشام في أيلول 2014، داخل إحدى المقرات السرية بعملية اغتيال لم تكشف تفاصيلها حتى اللحظة، وقضى إثرها مؤسس الحركة حسان عبود (أبو عبد الله الحموي) مع قادة الصف الأول.

تابعنا على تويتر


Top