النظام يرفع أسعار الكهرباء وموظفو الطاقة يسارعون للنفي

Untitled-1201.jpg

عدلت وزارة الكهرباء في حكومة النظام تسعيرة الكهرباء المنزلية، بتقسيم شرائح الاستهلاك إلى 6 شرائح بعد أن كانت 8، مؤكدةً أن تطبيق ذلك سيبدأ من الغد.

ووفقًا لما أورده موقع الاقتصادي، الاثنين 31 آب، ستلغى الشريحتان الأولى والثانية من التسعيرة الحالية، والتي كانت من 1 إلى 100 كيلو واط ساعي بسعر 25 قرش ومن 100 إلى 200 بسعر 35 قرش، ليبدأ احتساب سعر الكيلو واط الساعي بـ 50 قرشًا للشريحة من 1 إلى 400.

بدوره سارع النظام عبر مدير كهرباء دمشق، نور الدين أبو غرة، إلى نفي الخبر قائلًا: “إن كل ما أشيع عن إصدار قرار بتعديل تسعيرة الكهرباء المنزلية لا صحة له”، مؤكدًا عدم نية الوزارة لرفعها حاليًا.

ويهدف النظام من هذه القرارات إلى زيادة إيرادات للموازنة، وتتوجه الحكومة في المرحلة الراهنة إلى رفع الدعم أو تخفيضه والبحث عن مطارح ضريبية تمس قضية الدعم، سواء للصناعيين أو المواطنين.

وقد خفض الدعم الاجتماعي المقدم للمواطنين والمتمثل برفع أسعار الغاز والمازوت، إضافة إلى تخفيض الدعم المقدم للصناعيين والتجار بزيادة أسعار الكهرباء حاليًا والمازوت والفيول سابقًا.

وكان رئيس حكومة النظام، وائل الحلقي، أقر صراحةً الأمر، بتصريحاته يوم 26 آب الجاري، وقال حينها “إن الوفر المحقق من رفع الأسعار يهدف إلى دعم الجيش”.

تابعنا على تويتر


Top