طيران مخلوف ينافس بأسعار رحلاته إلى تركيا والمسافرون غاضبون

Untitled-27.jpg

خفضت شركة طيران أجنحة الشام، المملوكة لرجل الأعمال المقرب من النظام رامي مخلف، سعر تذكرة السفر من دمشق إلى اسطنبول إلى 140 ألف ليرة سورية (370 دولارًا).

وذكرت صفحة “أسواق سوريا أسعار كل شي” المختصة بالشأن الاقتصادي، أن السعر يختلف حسب موعد السفر، إذ ترتفع كلفة السفر بشكل مستعجل أضعافًا.

وكذب معلقون ما نشرته الصفحة، وقال أحدهم “ليش أخدوا مني 165 ألف ليرة من تركيا للشام وع نفس أجنحة الشام”، في حين علق آخر “خلينا ع جرمانا باب توما أرخص 35 ل.س”، بينما كتب آخر “يا بلاش ما فشروا نروح لعند الأرزال ونفعهم بفرنك واحد”، بينما يرى آخرون الأسعار منطقية وتسهل عليهم السفر عبر مطار بيروت.

وكانت الشركة أعلنت قبل أيام عن إطلاق رحلاتها باتجاه العاصمة العمانية مسقط، على خلفية زيارة وزير خارجية النظام وليد المعلم مؤخرًا للسلطنة.

كما أطلقت الشركة أيضًا رحلتين يوميًا من مطار دمشق إلى القامشلي بتكلفة 7500 ليرة للبطاقة، بدلًا عن 16 ألف وهو السعر الذي كانت تباع به عادة، إضافةً إلى تسيير رحلات إلى الدول الأوروبية والعربية بما فيها دول الخليج، وكذلك رحلات جوية إلى مطار النجف العراقي لنقل العراقيين الراغبين بـ “زيارة العتبات المقدسة في سوريا”، وفق تعبيرها.

ولا يقل سعر التذكرة إلى تركيا من مطار بيروت عن 400 دولار في الشهرين الماضيين، إذا كان الحجز غير مستعجل، وتصل إلى 800 دولار إن كانت الرحلة قريبة.

وبموجب العقوبات الأوروبية المفروضة على رجل الأعمال رامي مخلوف، فإنه يمنع التعامل مع أي شركات مسجلة باسمه، لكن دخول أجنحة الشام للمطارات الأوروبية يدلل على تحايل مخلوف على العقوبات من خلال تسجيل شركاته بأسماء أخرى.

تابعنا على تويتر


Top