الفروج يواصل “طيرانه”.. وصحن البيض بألف ليرة

-الفروج.jpg

ارتفع سعر صحن البيض في أسواق دمشق أمس إلى 900 ليرة، في حين سجل الفروج 800 ليرة.

وقال باعة في الأسواق لصحيفة الوطن، المقربة من النظام، في عددها الصادر اليوم، “إن السعر يكون بعد غد للبيض ألف ليرة، أما الفروج فحدث ولا حرج”.

مدير عام مؤسسة الدواجن التابعة للنظام، سراج خضر، سارع لتبرئة مؤسسته من ارتفاع الأسعار قائلًا إن السبب هو ارتفاع سعر صرف الدولار وارتفاع الأعلاف ومستلزمات التربية الأخرى، مضيفًا أن المؤسسة تبيع الفروج بـ 600 ليرة والبيض بـ 750 ليرة.

لكن هل من المعقول أن يربح التاجر أو بائع التجزئة أكثر من 200 ليرة من السعر المحدد، ما يفسر كذب مدير المؤسسة.

وناقض خضر نفسه قائلًا “إن مؤسسة الدواجن لا تأخذ أي نوع من الأعلاف من المؤسسة العامة للأعلاف، وتقوم بشراء كل مستلزماتها من السوق مثلها مثل القطاع الخاص، ولذلك يجب مساواتها بالقطاع الخاص من حيث الأسعار، علمًا أنها محملة بأعباء مالية اجتماعية لا يتحملها القطاع الخاص مثل رواتب جميع العمال غير المنتجين وأشياء أخرى”.

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا، “هل المؤسسة تبيع بخسارة للمواطن؟”.

يشار إلى أن تكلفة صحن البيض وفقًا لأحد المربين في الظروف الحالية تقدر بنحو 800 ليرة، ويعود ذلك لعدم دعم حكومة النظام لمربي الدواجن هذا العام، ما اضطرهم إلى شراء موادهم من الأسواق العادية بسعر عالٍ.

تابعنا على تويتر


Top