التلاعب بالميزان.. آخر صيحات الغش في دمشق

Untitled-217.jpg

حذر رئيس اتحاد حرفيي دمشق المحسوب على النظام، مروان دباس، المواطنين من تلاعب باعة الخضروات والفاكهة بالميزان.

وفي تصريح لموقع الاقتصادي، طلب دباس من المواطنين إعادة وزن جميع ما يشترونه من الباعة، مضيفًا أنه قام بشراء 3 كيلو جوز ولدى إعادة وزنهم عند أحد البائعين تبيّن أن وزنهم الحقيقي هو كيلو و860 غرام، أي بفارق كيلو عن الوزن الحقيقي الذي دفع ثمنه.


وأكد دباس أن هذه الحادثة وغيرها تكررت مع العديد من المستهلكين، لافتًا إلى أن بائعي الخضار يقومون ببيع “فلينة” البندورة على أنها زنة 23 كيلو، في حين أن وزنها الحقيقي لا يتجاوز 12 كيلو، متسائلًا: “كيف يتم الإيحاء للمستهلك بأن هذه الفلينة تسع هذه الكمية وهي مخصصة لوزن 12 كيلو فقط؟”.

وأشار رئيس الاتحاد إلى أن ذلك ينطبق على أغلب السلع وخاصة الخضروات والفواكه مثل البطيخ والتفاح وغيرها، مبيّنًا: “ألم يكفيهم أنهم تلاعبوا بالمواصفات وبالأسعار؟ الآن أخذوا بسرقة المواطن في الأوزان”.

ودعا دباس الجهات الرقابية للحزم في الرقابة على الأسواق، معتبرًا أن الغرامات المالية لا يمكن أن تحد من انتشار الغش، في حين أن الحزم في التطبيق والعقوبات هو السبيل الوحيد في وضع النقاط على الحروف.

وتعيش الأسواق في دمشق حالة من “الفلتان”، نتيجة غياب الرقابة وفساد موظفي التموين.

تابعنا على تويتر


Top