خامنئي: لا مفاوضات مع الشيطان الأكبر خارج الاتفاق النووي

Untitled-167.jpg

أعلن المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، إن طهران لن تجري مفاوضات خارج إطار الملف النووي مع الولايات المتحدة، الأربعاء 9 أيلول.

وقال خامنئي في خطاب ألقاه أمام الآلاف في طهران، إن الأمريكيين “لا يخفون عداءهم لإيران” واصفًا الولايات المتحدة بـ “الشيطان الاكبر”.

وبحسب وكالة فرانس بريس، لفت المرشد الأعلى إلى أن قبول طهران التفاوض مع أمريكا حول المسألة النووية جاء “لأسباب محددة”، مؤكدًا أن المفاوضين الإيرانيين كانوا على قدر المسؤولية، “لم نعط إذنًا للتفاوض حول مواضيع أخرى ولن نقوم بذلك”.

خامنئي قال إن “الإمام الخميني، مؤسس الجمهورية الإسلامية، أعلن أن أمريكا هي الشيطان الأكبر مؤكدًا أن الشعب الإيراني طرد هذا الشيطان من الباب ولا ينبغي السماح له أن يعود من النافذة ويتغلغل من جديد”.

وكان المرشد الأعلى أشار آب الماضي إلى أن “الغربيين يتصورون الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الـ 5+1 إذا ما تحقق سيشكل سبيلًا لهم للنفوذ إلى داخل إيران، ولكننا قطعنا الطريق وسنقطعه بحزم على أي تغلغل اقتصادي أو سياسي أو ثقافي أمريكي من خلاله”.

ويأتي تصريح خامنئي قبل أيام من اجتماع الكونغرس الأمريكي الذي من المفترض أن يقر أو يرفض فيه الاتفاق النووي قبل السابع عشر من أيلول المقبل.

وكان رئيس الولايات المتحدة، باراك أوباما، حذر في آب الماضي، الكونغرس الأمريكي من أن رفض الحلول الدبلوماسية بشأن الاتفاق النووي سيؤدي إلى الحرب ويهدد مصداقية أمريكا.

ويهدف الاتفاق إلى فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني، مقابل رفع تدريجي للعقوبات الاقتصادية الدولية عنها، واحتمال إعادة فرضها في حال لم تلتزم بالاتفاق.

تابعنا على تويتر


Top