ابتداءً من الأسبوع المقبل

المجر: سنعتقل أي لاجئ يدخل أراضينا

Untitled-188.jpg

لاجئون يعبرون السياج باتجاه المجر

أعلنت الحكومة المجرية، الجمعة 11 أيلول، في خطوة هي الأولى من نوعها أنها ستعتقل أي لاجئ يدخل أراضيها بشكل غير قانوني، ابتداءً من الأسبوع المقبل.

وقال وزير الخارجية المجري بيتر سيغارتو إن عدد اللاجئين في بلاده قد يشهد ارتفاعًا إلى 400 أو 500 ألف لاجئ في نهاية العام، في ظل استمرار أكبر أزمة لتدفق اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي.

المجر سجلت دخول أكثر من 170 ألف مهاجر معظمهم فروا من الصراعات في الشرق الأوسط، إلا أنها تعتزم اتخاذ قوانين صارمة لمحاربة اللجوء.

في سياق متصل أفادت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الجمعة أنها سترسل وحدات منازل سابقة التجهيز لإيواء 300 أسرة بموافقة الحكومة المجرية، لتكون ملاجئ مؤقتة ينام فيها اللاجئون خلال الليل.

كما سترسل المفوضية إمدادات طوارئ تكفي قرابة 95 ألف شخص إلى المنطقة التي تشمل المجر وصربيا ومقدونيا واليونان.

المتحدث باسم المفوضية، وليام سبيندلر، قال إن الأمم المتحدة على اتصال مع السلطات في المجر والتي تتولى بناء سياج بارتفاع 4 أمتار على الحدود مع صربيا، وإشراك الجيش في مراقبة الحدود، “بالطبع نتوقع من السلطات أن تحترم حقوق اللاجئين سواء كان ذلك من جانب الشرطة أو الجيش”.

وتوقعت المفوضية أن يبلغ عدد اللاجئين الفارين عبر البحر المتوسط إلى أوروبا 400 ألف العام الحالي، مرجحةً أن يصل إلى 450 ألفًا أو أكثر خلال عام 2016، بعد أن وصل أكثر من 366 ألف مهاجر فعليًا إلى أوروبا خلال العام الجاري.

تابعنا على تويتر


Top