أحمد شلاش: عناصر الدفاع الوطني لصوص محترفون

Untitled-1119.jpg

شن عضو مجلس الشعب هجومًا لاذعًا على عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، واصفًا إياهم بـ “اللصوص المحترفين”.

وكتب شلاش عبر صفحته الرسمية في فيسبوك، مساء الأحد 13 أيلول، “ماحصل في ضاحية الأسد شيء لا يمكن السكوت عليه، يجب أن نعي أن بيننا أعداء لا يقلّون شراسة عن الأعداء في الطرف الآخر، سرقة البيوت خلال مدة زمنية قصيرة تعني أن بعض عناصر الدفاع الوطني هم لصوص محترفون”.

وأضاف شلاش “نعم أخبرني بعض الأهالي بأنه وخلال أقل من 24 ساعة حصل شيء رهيب وكأن الأرض انشقت وابتلعت محتويات المنازل… لنقلها بكل صراحة هذا هو الواقع وبالتالي يجب محاكمة هؤلاء أمام المحاكم العسكرية كوننا في حالة حرب”.

وأردف “حتى إن الأغبياء لم يحترموا اسم الضاحية المُسماة على اسم الرئيس الأسد، لن ننتصر طالما أنّ أمثال هؤلاء بيننا وهم قلّة طبعًا”، خاتمًا منشوره بعبارة “برسم الجهات المختصة”.

وينتشر عناصر الدفاع الوطني وهو التشكيل الرديف للنظام في الضاحية التي تعتبر معقلًا لكبار الضباط، بينما شهدت المنطقة نزوحًا لبعض الأهالي على خلفية عمليات عسكرية لجيش الإسلام بدأها الجمعة 11 أيلول.

وخسر النظام إثر المعارك المدخل الشمالي الشرقي للعاصمة، التي باتت مهددة بالعزل عن شمال البلاد وغربها، بينما تحاول المعارضة السيطرة على سجن دمشق المركزي الواقع في منطقة عدرا.

تابعنا على تويتر


Top